Mouvement Ettajdid حركة التجديد

الصفحة الأساسية > عربي > من رموز اليسار التونسي

من رموز اليسار التونسي

آخر إضافة : 2 كانون الثاني (يناير) 2011.

مقالات هذا القسم

  • حركة التجديد تنعى المناضل عبد القادر الدردوري 01-01-2011

    2 كانون الثاني (يناير) 2011
    ببالغ الحسرة والأسى، تنعى حركة التجديد المناضل الديمقراطي التقدمي الأستاذ عبد القادر الدردوري، رئيس فرع قليبية للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان.
    لقد كان الفقيد طول حياته نصيرا حازما للحرية والكرامة والعدالة لشعبه وللإنسانية جمعاء، ومبادرا ومساهما متحمسا ومقداما في كل المعارك الديمقراطية، الحقوقية منها والنقابية والسياسية، على كافة الأصعدة محليا وجهويا ووطنيا.
    إن حركة التجديد قد فقدت برحيله صديقا وفيا وركيزة صلبة للحركة الديمقراطية التونسية. وهي إذ تتوجه لأرملته وأبنائه ورفاقه وأصدقائه الكثيرين، في قليبية وكامل البلاد، بأحر عبارات التعزية والمؤاساة (...)
  • جـورج حـــدة يرحل عنـا هـذا المساء

    28 أيلول (سبتمبر) 2008
    بكل لوعـة تنعى أسرة حركة التجـديـد وفاة المناضل التقــــدمي جورج حــدة وذلك مساء هذا اليوم الاحد 28 سبتمبر 2008 . تقدم أسرة حركة التجـديـد و أسرة الطريق الجديد إلى عائلة الفقيد والأسرة التقدمية بأحر تعــازيـها.
    هذا و قد أصدرت حركة التجديـد نعيا للفقيد سننشره فيما بعد.
    موكب الوداع غـدا الثلاثــاء 30 سبتمبر 2008 في مقبرة بو رجـل على الساعـة 15.30
    في القسم الفرنسي لهـذا الموقع مقال كتبه جورج سنــة 2006 موضوعـه فلسـطين و (...)
  • إنّـا لِفراقـك يا سي محمد لََمحـزونــون

    15 تموز (يوليو) 2008
    لقد عزمت على تحرير هذه الكلمة عديد المرّات، وأعجز في كل مرة عن الكتابة، لشدّة ما تتزاحم الذكريات عن محمد الشرفي القريب والصديق في ذهني، فلا أدري بماذا أبدأ وماذا عساني أقول في أخ عزيز جمعتني به أواصر مختلفة على صعيد العلاقات العائلية وعلى صعيد الفكر معا.
    وسأبدأ من النهاية، إذ كان لا بد من الانتقاء، ولن أتحدث عن الراحل العزيز في المطلق، فخصاله أستاذا ومناضلا وسياسيا مما يشهد به العدوّ قبل الصديق، بل سأسجل خواطري على أنها أقرب إلى المناجاة منها إلى التأبين: لقد كان في الأشهر الأخيرة يعاني من المرض الخبيث الذي أقعده عن الخروج وحتى عن ملاقاة الأصدقاء والأقارب. (...)
  • للذكرى خلود...إلى الرفيق الكبير نور الدين بن خذر

    11 تموز (يوليو) 2008
    بقلم بوراوي الزغيدي
    للموت رائحة قذرة... مثل رائحة الخيانة... وأمواتنا لا ذكرى لهم أكثر من عام كما قال ناظم حكمت... فالنسيان يلف الأحياء قبل الأموات... ولهيب الأسعار ينسينا أحباءنا ورفاقنا الذين سقطوا في الطريق إلى بستان الحرية...
    هناك أسماء ينساها الناس... في مدينة مغلقة كثر فيها السراق والبوليس... في مدينة بنيت بشكل هندسي مثير للأعصاب... مدينة معادية للفكر والثقافة والإبداع... مدينة صحفها كمواخير اللذة الحرام وتلفازها مغلق الفم لا يتكلم... مدينة أشباح... غيرت عاداتها وأصبحت تنام دون ملابسها.
    مواخير تلو المواخير... البعض اسمه جرائد الجريمة... والبعض اسمه (...)
  • الفقيد محمد الراجحي رمز نقابي و أستاذ ملهم

    1 تموز (يوليو) 2008
    أيتها الأخوات أيها الأخوة
    اسمحوا لي بادئ ذي بدء بأن أتوجه بالشكر للأخوة في الإتحاد الجهوي ببن عروس والنقابة العامة للتعليم الثانوي على دعوتي إلى هذه التظاهرة التي بادروا بتنظيمها إحياء لذكرى فقيد الحركة النقابية في الجهة وفي قطاع التعليم الذي هو في نفس الوقت فقيد الحركة الديمقراطية والتقدمية.
    إنه رمز نقابي فذ وقدوة في أخلاقه وسجاياه لجميع النقابيين كما أنه قدوة في إيمانه بقضايا الحرية والعدالة والتزامه بقيم الديمقراطية والتقدم.
    ولئن كان في حياة الفقيد جانب سياسي مهمّ بحكم علاقاته المعروفة مع الحزب الشيوعي التونسي ثمّ مع حركة التجديد، إلاّ أنّه كان أولا وآخرا (...)

0 | 5

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose