Mouvement Ettajdid حركة التجديد

الصفحة الأساسية > عربي > بــيـــانــــات الحــــركـــة > بيان الندوة الوطنية لحركة التجديد حول مستجدات الوضع الاجتماعي و السياسي في البلاد (...)

بيان الندوة الوطنية لحركة التجديد حول مستجدات الوضع الاجتماعي و السياسي في البلاد 19-02-2012

الأربعاء 22 شباط (فبراير) 2012

التأمت الندوة الوطنية لإطارات حركة التجديد يومي 18 و 19 فيفري 2012 بتونس العاصمة للنظر في جملة من القضايا تتعلق بالوضع السياسي والاجتماعي في البلاد ومتابعة التحضيرات الجارية لإعداد المؤتمر الثالث للحركة المقرر عقده أيام 9 و 10 و 11 مارس 2012 وأصدرت البيان التالي :

I. حول الوضع الاجتماعي

  • 1. تعبر الندوة الوطنية عن عمق انشغالها لتواصل تردي الأوضاع الاجتماعية لشرائح واسعة من الشعب في مختلف مناطق البلاد وخصوصا في الجهات المهمشة والمحرومة التي انطلقت منها الثورة والتي شملتها موجة البرد والثلوج في الآونة الأخيرة. وهي تدعو الحكومة إلى تكثيف التدخل للتوقي من أخطار الفيضانات المحتملة والاستجابة للحاجيات العاجلة للمواطنين من مساعدات غذائية ووسائل تدفئة... وكذلك ترميم مساكن المتضررين من الانزلاقات الأرضية وتراكم الثلوج أو إيوائهم في محلات لائقة في انتظار إيجاد الحلول البديلة.
  • 2. تثمن الندوة عاليا المد التضامني الوطني الرائع الذي انخرطت فيه بكل تلقائية وحماس المؤسسات الوطنية المعنية ومنظمات المجتمع المدني وجموع غفيرة من المواطنين المتطوعين مما سمح بالتخفيف من معاناة المتضررين ومواساتهم والمساهمة في سد الثغرات والنقائص الناجمة عن ضعف أداء الأجهزة الحكومة والتدهور الكبير في البني التحتية الأساسية.
  • 3. تدعو الحكومة للضغط على الأسعار التي يشهد ارتفاعها نسقا تصاعديا، في غياب أو عدم نجاعة أجهزة الرقابة، وهو ما يزيد في تدهور القدرة الشرائية للعائلات ضعيفة الدخل ولشرائح واسعة من المواطنين ويرفع من حدة الاحتقان الاجتماعي.
  • 4. تعبر عن انشغالها البالغ إزاء التتبعات التي يتعرض لها الصحفيون ورجال الإعلام بتعلات واهية وكذلك سائر المضايقات التي تهدف إلى لجم حرية الرأي والتعبير وهي تستنكر اعتقال مدير جريدة "التونسية" الذي تطالب بإطلاق سراحه فورا.
  • 5. كما تشجب التصريحات الاستفزازية والدعوات المنافية لنمط عيشنا وثقافة شعبنا وقيمه الروحية وسائر المحاولات التي دأبت على القيام بها بعض المجموعات السلفية في والدعاة القادمين من الخارج وتنبه إلى خطورة انزلاقها نحو العنف المسلح كما حدث أخيرا في معتمدية بير علي بن خليفة.
  • 6. تطالب الحكومة بالسهر على فرض احترام القوانين الداخلية للمؤسسات التربوية والجامعية والنأي بدُور العبادة والفضاءات التعليمية عن التو ضيف السياسي درءا للفتنة وحفاظا على السلم المدني والوئام بين المواطنين.

II. حول مشاريع توحيد القوى الديمقراطية والتقدمية

  • 1. تعبر ندوة إطارات حركة التجديد عن دعمها الكامل للتوجه الثابت والمثابر للحركة في الدفع إلى التقاء القوى الديمقراطية والتقدمية في إطار سعي توحيدي شامل من شأنه تعديل الاختلال في موازين القوى الذي أبرزته انتخابات 23 أكتوبر الماضي وتوفير إمكانية التداول على السلطة التي تشكل ركنا أساسيا من أركان النظام الديمقراطي.

وفي هذا السياق تدعم الندوة بقوة المجهودات المبذولة مع شركائنا في حزب العمل التونسي ومستقلي القطب الديمقراطي الحداثي وعدد من الشخصيات الوطنية بهدف بناء حزب موحد ذي توجهات ديمقراطية واجتماعية والإعداد لمؤتمر توحيدي .

  • 2. كما تؤكد التزام الحركة بمواصلة وتكثيف الاتصالات والمشاورات الجارية مع الحزب الديمقراطي التقدمي وحزب أفاق تونس والحزب الجمهوري الجديد للوصول، في أقرب الآجال، إلى بلورة الصيغ العملية لالتقاء المسارين باتجاه تأسيس حزب ديمقراطي واسع، على قاعدة التشارك والتكافؤ في جميع مراحل عملية التوحيد بين جميع المكونات المعنية بعملية التأسيس.

وفي هذا الصدد تسجل الندوة بارتياح ما يتم انجازه من آليات التنسيق والعمل المشترك بين فروع الحركة وسائر فروع الأحزاب الديمقراطية والتقدمية ومكونات المجتمع المدني الفاعلة على المستويين المحلي والجهوى.

  • 3. تجدد الندوة تثمين الحركة لمبادرة السيد الباجي قائد السبسي لما احتوته من تشخيص واقعي للوضع الراهن ودعوة للتوحيد وتعبر مرة أخرى عن استعدادها الكامل للتفاعل الايجابي معها.
  • 4. وقد أكدت الندوة عزم إطارات ومناضلي الحركة بذل قصارى جهدهم للعمل على إنجاح أشغال المؤتمر الثالث باعتباره محطة حاسمة لرسم خطة الحركة وتوجهاتها للمرحلة القادمة، وفي مقدمتها القضية المتعلقة بهيكلة التيار الديمقراطي الاجتماعي كخطوة أولى لتجميع القوى الديمقراطية بما يستجيب لطموحات شعبنا وتطلع شبابه إلى الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية .

عن الندوة الوطنية لإطارات الحركة

الأمين الأول أحمد إبراهيم

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose