Mouvement Ettajdid حركة التجديد

الصفحة الأساسية > عربي > بـلاغـات صحفـية > بلاغ صحفي حول العنف تجاه الصحافيين 24-01-2012

بلاغ صحفي حول العنف تجاه الصحافيين 24-01-2012

الثلاثاء 24 كانون الثاني (يناير) 2012

تونس في 24 جانفي 2012

أمام تفاقم ظاهرة العنف والتهديدات المتواصلة التي استهدفت الصحفيين والإعلاميين من قبل مجموعات تسعى إلى فرض نوع جديد من الاستبداد المبني على رؤية ضيقة ومنغلقة غريبة عن قيم ديننا الإسلامي وعن تقاليد مجتمعنا النيّر والمنفتح، آخرها ما تعرّض له مدير جريدة "المغرب" السيد زياد كريشان والمناضل الحقوقي الأستاذ الجامعي حمّادي الرّديسي من اعتداء بالعنف المادي واللّفظي، على مرأى ومسمع من قوات الأمن المتواجدة أمام قصر العدالة دون أن تحرك ساكنا، وذلك بمناسبة الوقفة التضامنية مع قناة "نسمة".

فإن حركة التجديد:

  • 1- تستنكر بشدّة التصرفات الهمجية لهذه العصابات المنظمة التي تواصل نشاطها دون ردع في الشارع وفي بعض المؤسسات الجامعية، وفتح تحقيق جدّي للكشف عمّن يدعمها ويقف وراءها، وتتبّع كل من ثبت تورّطه في مثل هذه الجرائم المسيئة لبلادنا ولثورة شعبنا.
  • 2- تعبّر عن تضامنها الكامل مع الصحفيين والحقوقيين الذين تعرّضوا للعنف وعن وقوفها إلى جانب كل القوى الحية التي ناضلت وتناضل من أجل حرية الصحافة والتعبير ومن أجل الحريات العامّة والفردية باعتبارها مكسبا من أهم مكاسب الثورة. كما تعبّر عن رفضها لكل محاكمات الرأي وعن شجبها للمحاولات الرامية إلى التضييق على حرية الفكر والإبداع مثلما هو الشأن بالنسبة لمحاكمة قناة نسمة ومديرها.
  • 3- تطالب الحكومة بضمان حريّة الإعلام وبحماية الصحفيين والإعلاميين واللالتزام بتعهّداتها فيما يخصّ تطبيق القانون على كل من يتجرّأ على النيل من أمن المواطنين والاعتداء على كرامتهم وعلى حرمتهم المعنوية والجسدية.

الأمين الأول

أحمد إبراهيم

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose