Mouvement Ettajdid حركة التجديد

الصفحة الأساسية > عربي > التعريف بالحركة والاتصال > أهـداف حركة التجديد في سطـور

أهـداف حركة التجديد في سطـور

الخميس 7 نيسان (أبريل) 2011

المقـدمــة

إن حركة التجديد - التي تنشط على الساحة السياسية التونسية منذ حوالي 90 سنة بأشكال مختلفة- قد تميزت بمعارضتها الواضحة والجدية للنظام الفاسد للرئيس المخلوع بن علي.

وقد قدمت الحركة في الانتخابات الرئاسية لسنة 2004 محمد علي الحلواني ولانتخابات 2009 أحمد إبراهيم، كمرشحين لرئاسة الجمهورية ضد بن علي.

وقد قام مرشحانا بهذه المناسبة بنقد جذري للنظام القائم وقدما بديلا اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا دعّمه تحالف واسع من الأحزاب وعدد كبير من الشخصيات المستقلة.

وقد كشفنا في بيانات الانتخابات الرئاسية وفي برنامجنا الاقتصادي الاجتماعي اختناق اقتصاد بلادنا وتفاقم الفروقات الاجتماعية، وتنامي أشكال جديدة من التهميش، كما أكّدنا على أن هذه الأوضاع إنما هي نتيجة لما استشرى في بلادنا بسرعة فائقة من فساد ونهب وثراء غير مشروع، وكذلك هيمنة التجمع الدستوري الديمقراطي على جميع المؤسسات هيمنة تامة.

وقد شاركت حركتنا مشاركة فعّالة في جميع النضالات الديمقراطية التي خاضتها الأحزاب الديمقراطية والجمعيات الحقوقية ومختلف فئات الشعب ضد الاستبداد والتهميش. فقد وقفنا منذ يوم 17 ديسمبر 2010 إلى جانب الحركة الاجتماعية التي انطلقت من سيدي بوزيد، وحمّلنا مسؤولية استشهاد محمد بوعزيزي إلى النظام الذي نشر اليأس في قلوب الشباب والجهات المهمشة.

وقد ساندنا أهالي نقابيي الحوض المنجمي بقفصة ودافعنا عنهم طيلة نضالاتهم (2008-2009). كما دافعنا عن الرابطة التونسية لحقوق الإنسان، والقضاة، والصحفيين، والطلبة، والنساء وجميع ضحايا المؤامرات والقمع. ونظمنا عديد التظاهرات للمطالبة بحرية الصحافة وجميع الحريات الديمقراطية.

وككل التونسيين فقد حُرمنا من حق التعبير والتظاهر وكانت مقراتنا تحت الرقابة البوليسية المستمرة، وتعرضت صحيفتنا الطريق الجديد إلى الحجز عدة مرات. لكن كل هذه المضايقات لم تثنينا أبدا عن النضال.


البقــيــة في الملــف PDF الموجود تحت هذا السطـور

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose